سياسة

تهمة التحرش وانتحال الصفة البرلمان يقاضي نائبتين سابقتين

بغداد نيوز : قررت رئاسة مجلس النواب، اليوم الاثنين (29 كانون الثاني 2024)، تحريك شكوى بحق النائبتين السابقتين رحاب العبودة و وريزان شيخ دلير لإساءتهما لأعضاء المجلس “دون دليل” فضلا عن إعلامي ووسيلة اعلامية، كما قرّرت منعهما من دخول مقر المجلس.

وقالت الدائرة الاعلامية للبرلمان في بيان تلقته “بغداد نيوز” استئنافاً للحملة الممنهجة التي تتقصد الاساءة الى مجلس النواب بيت الشعب فقد ظهرت النائبة السابقة رحاب العبودة على احدى القنوات الفضائية وهي تنتحل صفة مستشارة رئيس مجلس النواب، رغم انها قد نزعت عنها هذه الصفة منذ اذار ٢٠٢٢ ووجهت الى المجلس اساءات وتجاوزات غير مبررة”.

واضاف البيان، “كما ظهرت النائبة ريزان شيخ دلير وهي تدعي وقوع حالات تحرش بنائبات في المجلس، دون ان تقدم دليلاً على ذلك”. 

وقررت ئاسة مجلس النواب، بحسب البيان، “توجيه دائرة الشؤون القانونية بتحريك الشكوى بحق النائبة السابقة رحاب العبودة بانتحال صفة رسمية والإساءة الى مجلس النواب والأعضاء فيه عبر احدى وسائل العلانية وتحريك الشكوى بحق الوسيلة الاعلامية التي ظهرت فيها، والاعلامي الذي اجرى اللقاء معها لادائه البعيد عن المهنية واساءاته المتكررة لمجلس النواب، وكذلك تحريك الشكوى بحق النائبة السابقة ريزان شيخ دلير على الإساءة لأعضاء مجلس النواب والقائها تهماً جزافاً دون دليل”.

وتابع، “كما قرّرت رئاسة المجلس منع المومأ اليهما من دخول مقر مجلس النواب او حضور الأنشطة الرسمية فيه”. 

واكدت الدائرة الاعلامية في بينها، انه “في الوقت الذي تحض رئاسة مجلس النواب فيه كافة الاوساط السياسية والثقافية والاعلامية والفعاليات المجتمعية على ممارسة دورها في التعبير الواعي عن الرأي وتشخيص اوجه الخلل واقتراح الحلول المستندة الى الدستور والقانون”، مبينة ان “الاساءة الى مؤسسات الدولة وتشويه سمعتها لا تمثل بأي حال من الاحوال ممارسة لحرية الرأي والتعبير وانما تمثل جرماً يعاقب عليه القانون، وان رئاسة مجلس النواب لن تتهاون مع اي اساءة توجه الى المجلس دون وجه حق وانها ستنتصف من المسيئين والمتجاوزين بحق هذه المؤسسة الدستورية من خلال اللجوء الى القضاء”.

مقال مدفوع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى