سياسة

التهريج للمالكي وتحريض على الصدر من هو سعد الاوسي

التهريج للمالكي وتحريض على الصدر من هو سعد الاوسي

بعد سقوط النظام الديكتاتوري المجرم عام 2003 , برز في العراق ما يسّمى بالصحافة الصفراء أو صحافة الابتزاز , وصحافة الابتزاز لا علاقة لها من قريب أو بعيد بمهنة الصحافة والعمل الصحفي

وهذا اللون من الصحافة قد ازدهر سوقه وراجت بضاعته العفنة بفعل عوامل موضوعية تمّثلّت في سهولة ممارسة هذه المهنة، من خلال التطوّر الهائل في وسائل الميديا الحديثة حيث برزت عشرات المواقع الألكترونية التي اصبحت مختّصة في ابتزاز مسؤولي الدولة الكبار والشخصيات السياسية والشركات والأفراد والذي ساعد على رواج هذا اللون من الفساد والانحطاط الأخلاقي هو طبيعة النظام السياسي القائم على الفساد.

فحين تكون الدولة بمؤسساتها ووزاراتها وأحزابها فاسدة ويمارس قادتها السياسيون الفساد بهذا الشكل غير المسبوق فمن الطبيعي جدا أن يبرز في هذا الوسط الموبوء عددا كبيرا من هذه الطفيليات التي تعايشت مع هذا الوسط ..

وممارسة هذا اللون من العمل اللا أخلاقي لا يحتاج إلى أكثر من قوّاد متّمرس وعاهرة متّمرسة وفاسد يمكن ابتزازه قبل أيام أطاح الأمن اللبناني بواحد من رموز هذا الوسط القذر الذي مارس الابتزاز لسنين عديدة ..

في هذا المقال أريد أن أسلط الضوء على واحد من أكثر رموز الابتزاز وأخطرهم , المدعو سعد الآوسي خطورة هذا المبتّز القذر ليس لأنّه مبتز ويمارس مهنة الابتزاز من خلال قناة ووكالة سومر نيوز فحسب بل أنّ خطورة هذا المبتّز المحترف هو بما يدّعيه زورا وكذبا عن علاقة قوية تربطه برئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي وقدرته على خلق الأكاذيب وترويجها بهدف الابتزاز والحصول على المال ..

وقد يسأل البعض من هو سعد الآوسي وماذا كان يعمل في زمن النظام الديكتاتوري السابق هو سعد جبار عبدان الآوسي عمل كعنصر مخابرات لدى المعتوه المجرم عدي صدّام حسين في جريدة بابل حيث كان يرفد هذا المنحط مكتب المعتوه عدي بتقارير عن زملائه الصحفيين العاملين في الجريدة المذكورة ..

بعد عام 2003 وبحكم علاقته بمحمد الشهواني رئيس جهاز المخابرات آنذاك , عمل كمدير لإعلام جهاز المخابرات، وبسبب اختلاسات مالية سجن من قبل الأمريكان لفترة ومن ثمّ تمّ الإفراج عنه، وعند خروجه من السجن رفعت عليه دعاوى قضائية كثيرة ففرّ إلى الأردن ومن ثمّ إلى الأمارات ..

شهية سعد الآوسي في الابتزاز عادت لتمارس الابتزاز هذه المرّة مع واحد من اشرف وأنزه وأكفأ رجل وطني في العراق هو مقتدى الصدر بحيث يتم تهريج الى المالكي

مقال مدفوع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: