سياسة

أنقرة تعلق على القصف الصاروخي الذي استهدف قنصليتها في الموصل

أنقرة تعلق على القصف الصاروخي الذي استهدف قنصليتها في الموصل

بغداد نيوز/ أدانت وزارة الخارجية التركية، يوم الأربعاء، الهجوم الصاروخي الذي طال محيط مبنى القنصلية التركية في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

وذكرت الوزارة في بيان ورد لوكالة بغداد نيوز، أن “هذا الهجوم لم يسفر عن خسائر في الأرواح”، مردفة بالقول: “نتوقع تقديم المسؤولين عنه إلى العدالة في أقرب وقت”.

ودعت الخارجية التركية، السلطات العراقية، إلى “الوفاء بمسؤولياتها في حماية الممثليات الدبلوماسية والقنصلية”، مشيرة إلى أن “الخطير والمثير للتفكير أن هذا الهجوم وقع خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي المنعقد استجابة لدعوة السلطات العراقية، وفي الوقت الذي يتم فيه اتهام تركيا واستهدافها بشكل غير عادل”.

وختمت الوزارة البيان بالقول: “نجدد دعوتنا للسلطات العراقية إلى محاربة الإرهاب ووضع حد للوجود الإرهابي على أراضيه، الذي يشكل تهديداً لدول الجوار والبعثات الدبلوماسية”.

وكان مصدر أمني، قد تحدث لوكالةبغداد نيوز، أمس الثلاثاء، أن الهجوم على القنصلية التركية بالموصل نفذ بقذائف هاون، والأنباء الأولية تشير إلى ان مصدرها من منطقة (السادة بعويزة والعركوب) حيث تخضع المنطقة لسيطرة أمنية من قبل لواء 30 (حشد الشبك).

وأبلغ مصدر آخر، الوكالة، أن القصف تمركز في مجمع شقق (الحدباء) السكني والذي يوجد فيه مقر القنصلية التركية.

في المقابل، أفادت القنصلية التركية في مدينة الموصل، بأن القنصل محمد كوجوك، وطاقم القنصلية بخير ولم يصب أحد منهم بأذى، نتيجة القصف بأربع قذائف سقطت في محيط القنصلية وقرب الشقق السكنية بالحي.

يشار إلى أن القصف المدفعي التركي لمصيف “برخ” في إدارة زاخو المستقلة بإقليم كوردستان، أثار ردود فعل سياسية وشعبية، وتبنت بعض الفصائل المسلحة العراقية الرد المسلح على القواعد التركية في العراق.

مقال مدفوع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى